إحتجاجا على غياب حوار جدي.. مهنيو النقل المزدوج يواصلون الإحتجاج أمام المجلس الجماعي لطنجة

متابعة: عادل الورياغلي الطويل

يواصل مهنيو قطاع النقل المزدوج الإحتجاج منذ يوم الأربعاء المنصرم 8 يناير 2020 أمام مقر المجلس الجماعي لطنجة إحتجاجا على غياب حوار مسؤول وجدي مع سلطات الولاية.

ويحتج مهنيو النقل المزدوج أيضا على قرار المجلس الجماعي لطنجة الذي يمنعهم من تجاوز مدار المستقبل وتحديد نقطة الإنطلاق والوقوف بالمحطة الطرقية الجديدة وهو الأمر الذي تسبب في عدم مردودية المسارات وكساد نشاط قطاع النقل المزدوج عامة.

كما يأتي الإحتجاج الذي دعت إليه الهيئة الوطنية للنقل المزدوج فرعي طنجة أصيلة والفحص أنجرة أمام تأزم الوضع الاجتماعي لمهنيي القطاع وعدم مردودية المسارات الجديدة وكذا عدم إنصات الإدارة لمطالبه المشروعة والعادلة الأمر الذي زاد من حدة الهشاشة والتهميش والإقصاء لهذا القطاع.

ويطالب المهنيون بفتح حوار جدي مسؤول مع مصالح الولاية والجماعة وفتح جميع المسارات أمام حافلات النقل المزدوج إلى حين الإتفاق على المحطات ووضع العلامات وتسريح جميع حافلات النقل المزدوج المحجوزة بسبب المسارات وإسقاط الدعائر عنها فضلا عن التنديد بسياسة اللامبالاة والأذان الصماء التي تنهجها الولاية من جهة والمجلس الجماعي من جهة أخرى تجاه القطاع.

كما أكد المحتجون عزمهم على مواصلة النضال حتى تحقيق المطالب المشروعة، مطالبين بالتدخل العاجل لوالي الجهة لحل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع مع مصالح الجماعة.

 

Loading...