هل فشل التستر عن حالات الإصابة بإنفلوانزا الخنازير بطنجة ؟

متابعة: شمال 7

يبدو أن التستر على حالات الإصابة بإنفلوانزا الخنازير من طرف مسؤولين أصبح لا يجدي نفعا، حيث تأكد اليوم الجمعة إصابة أشخاص بهذا المرض بمدينة طنجة.

وفي هذا السياق، أكد المدير الإقليمي للصحة بطنجة، محمد عبدو الداوي في تصريح للقناة الثانية وجود 3 حالات يشتبه في إصابتها بفيروس “أش 1 إن 1″، على مستوى مدينة طنجة.

وأوضح المدير الإقليمي للصحة أن الفحوصات التي تم إجراؤها أكدت إصابة طفل لا يتعدى عمره 7 سنوات بالفيروس من صنف ألف، فيما لم يتم يتأكد إلى حدود الساعة إصابة الحالتين المتبقيتين بالفيروس، في انتظار نتائج الفحوصات والتحاليل حيث تم إجراء الفحوصات على الحالات الثلاث بمستشفى محمد الخامس بطنجة ثم تم إرسال العينات إلى المعهد الوطني للصحة، الذي أكد إصابة الطفل بفيروس، فيما لا زالوا ينتظرون نتائج الحالتين المتبقيتين.

ذات المسؤول، أكد على أن امرأة حامل كانت قد أجرت عملية الولادة بمستشفى محمد الخامس وظهر زوجها في شريط فيديو يتهم فيه المستشفى بالتسبب في إصابة زوجته بفيروس “أش 1 إن 1″، هي إحدى الحالتين التي يشتبه إصابتهما بالفيروس، والتي تبقى غير مؤكدة في انتظار النتائج التي يرتقب أن يكشف عنها المعهد الوطني للصحة بالرباط، مشيرا إلى أن حالة المرأة في الوقت الحالي في تحسن مستمر.

هذا وكان مدير مستشفى محمد الخامس قد فند أمس الخميس في حديث مع وسائل الإعلام إمكانية وجود مصابين بإنفلوانزا الخنازير معتبرا أن المعنيين بالأمر مصابين بانفلوانزا عادية.

 

Loading...