جماهير شباب الريف الحسيمي تتسبب في أحداث شغب وتخريب بمركز الجبهة

متابعة: شمال 7

شهد مركز الجبهة أحداث شغب ليلة أمس بين جماهير فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم وشباب المنطقة، مخلفة خسائر مادية كبيرة.

وحسب مصدر مطلع، فإن الأعمال التخريبية التي شهدها المركز كان ضحيتها بعض المقاهي والمحلات التجارية بكورنيش الجبهة على يد بعض الأشخاص من جمهور فريق شباب الريف الحسيمي حيث كانوا في طريقهم من تطوان إلى الحسيمة وخلال توقفهم بالجبهة دخلت فئة من الجماهير إلى أحد المطاعم فقام شخص بسرقة شيئ من المطعم وعندما إفتضح أمره وقبض عليه مستخدم بالمطعم، لم يرق الأمر أصدقائه الحسيميين فهاجموا المطعم.

ووفق المصدر نفسه، فقد حلت بعين المكان عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، والتي أقدمت على فض أعمال الشغب وتوقيف المتورطين في هاته الأحداث التخريبية.

Loading...